صفحة البداية مشجرات و انساب عشيرة القطيشات, اصول عشيرة القطيشات, تاريخ عشيرة القطيشات, نسب عشيرة القطيشات

مشجرات و انساب

عشيرة القطيشات, اصول عشيرة القطيشات, تاريخ عشيرة القطيشات, نسب عشيرة القطيشات

 

 

عشيرة آل القطيشات - السلط} رواية : عشائر المبيضين , والجعبري , 

والفواعير , والقطيشات , يلتقون في جد واحد إسمه طه 


} رواية : القطيشات قدموا من الجزيرة

العربية إلى جنوب الأردن , ثمَّ رحلوا إلى الخليل ,

ثمَّ عادوا إلى الأردن ونزلوا السلط , و ينتسبون إلى قبيلة مطير من غطفان من القبائل 

 

العدنانيةآل مرقه الحمُّوري / الخليل


إسحق مرقة الحمُّوري :

شغل الدكتور إسحق مرقة منصب وزير الصحَّة في حكومة الرئيس الصيدلاني عبد الرؤوف

الروابده المشكَّلة في 4 / 3 /1999م

 
نسب آل مرقة:

هناك روايتان متضاربتان حول أصول آل مرقة في الخليل , الرواية الأولى تردُّهم إلى أصول

كردية , وتستند هذه الرواية 


إلى أن قدوم آل مرقة إلى الخليل كان مع جيوش بطل حطِّين ومحرِّر القدس صلاح الدين

الأيوبي الكردي الأصل , ولكن 


هذه الرواية تجد من يردَّها ويستبعدها من حيث أنه لا يوجد ما يؤكد أن آل مرقة ينحدرون

من جذور كردية إلا ما يُذكر 


عن قدومهم مع جيوش صلاح الدين , ويشير المشكِّكون بهذه الرواية إلى جماعات كثيرة

من المسلمين من غير الأكراد 


ناصروا القائد الكردي المسلم صلاح الدين الأيوبي والتحقوا بجيوشه مندفعين بمشاعرهم

الإسلامية , وليس لأنهم ينحدرون 


من أصول كردية , ولذلك فإن قدوم آل مرقة مع جيش صلاح الدين لا يعني بالضرورة أنهم

يلتقون معه في أصوله الكردية 


.
ويشير كتاب » الأكراد الأردنيون ودورهم في بناء الأردن الحديث « لمؤلفه الدكتور محمد

علي الصويركي الكردي إلى 


وثيقة تُعرف باسم » وثيقة الأسرة الأيوبية الكبرى في فلسطين « يعود تاريخها إلى عام

1946 م تشتمل على أسماء

 
العشائر والعائلات الكردية في فلسطين وهي : أبو خلف , نيروخ ,العسلي , صلاح ,

الهشلمون , متعب , طبَّلت , 


اجويلس , البيطار , عكه , البرادعي , أحمرو , الجبريني , امحيسن , أبو زعرور , عرعر ,

صهيون , الحزين , برقان 


, سدر , فخذ أبو سالم مرقة , المهلوس , ارويشد , علوش , أبو الحلاوة , الحشيم , فراج ,

الحمُّوري / حمُّور , زلوم , 


حريز , العزب , السائح , الربحية الأيوبية , السعدية , فشري , مسروجة , أبو حميد ,                                                                                                 

 غراب , متعب , قفيشة , اعسلية , أبو خرشيق والبردعي.    
                                       
ونقل الدكتور الصويركي عن كتاب »الوثائق الهاشمية ص 294 « صورة رسالة مؤرخة في

11 / شوال / 1366 


هجرية 28 / آب / 1947 م موقعة من الشيخ موسى الحمُّوري رئيس الوعَّأظ بالحرم

الإبراهيمي الشريف ورئيس

 
أوقاف الخليل , وموقعة من الحاج عبد الجواد فراح الكردي الأيوبي , والحاج عبد المغني

أبو خلف الكردي الأيوبي , 


بعثوا بها إلى الملك الراحل عبد الله بن الحسين , والحاج مسلم بدر الكردي الأيوبي يذكرون

فيها أنهم يمثلون العائلات 


الكردية في الخليل التي تمثل حسب الرسالة ثلث سكان الخليل , ويعرضون على الملك

الراحل تكليفهم للإتصال بأكراد

 
الشام وخاصة آل حمُّور في حوران لإقناعهم بنصرته . 


وفي مقابل هذه الرواية التي تنسب آل الحمُّوري وآل مرقة إلى الأكراد تقول الرواية الثانية

إن وجود آل مرقة في الخليل 


يسبق قدوم جيش صلاح الدين الأيوبي رضي الله عنه , وإن آل مرقة يلتقون في نفس

الجذور بعشيرة الحمامرة / الحمُّوري 


/ أبو حمُّور , ويذكر بعض كبار السن في الخليل أن آل مرقة كانوا يُعرفون باسم آل مرقة

الحمُّوري ويستشهدون على ذلك

 
بإيراد أسماء تحمل إسم الحمُّوري إلى جانب مرقة , ومن هؤلاء يحي مرقه الحمُّوري الذي

انتقل إلى رحمة الله في عام 


1942 م , ويذكرُ كتابُ » عشيرة الحمامرة « لمؤلفه الباحث ياسين صالح أبو حمور أنَّ

العشائر التي تحملُ أسماء أبو 


حمور و الحموري و الحمامرة تنحدرُ في جذورها من قبيلة حِمْيَر , و أنَّ عشائر الحمامرة

والحموري وأبو حمُّور وغيرها 


من العشائر التي ترتبط بقرابة معها هم من أعقابِ النفر الذين ارتحلوا من الحجاز إلى بلاد

الشام من أبناء أبرهة بن

 
شرحبيل الحِمْيَري وهم كريب و شرحبيل و يعفر و بحير ومحمد والحجاج والصباح

, والمعروف أن حِمْيَر قبيلة عربية 


وليست كردية كما يذكرُ المؤرِّخُ مصطفى مراد الدبَّاغ في كتابه » القبائل العربية وسلائلها

في بلادنا فلسطين« أن حِمْيَر

 
الذي تنحدرُ من نسله عشائر الحمامرة في الأردن وفلسطين هو حِمْيَر بن سبأ بن عبد شمس

بن يشجب بن يعرب بن قحطان وهو جد العرب القحطانية. 

ويورد كتاب » قاموس العشائر في الأردن وفلسطين « لمؤلفه الباحث حنا عمَّاري إسم

عشيرة تحمل إسم مرقة , ويكتفي 


بالإشارة إلى أنها عشيرة فلسطينية ومساكنهم في الخليل , ولم يتطرق إلى جذورهم .


ويورد كتاب » معجم العشائر الفلسطينية « لمؤلفه الباحث محمد محمد حسن شرَّاب أسماء

( 4 ) عشائر تحمل إسم مرقه 


تتوزَّع على الخليل وعكَّا والدهيشة ومخيم العين , ولكنه لا يتطرق إلى جذورها , كما لم

يتطرق إلى وجود أو عدم وجود علاقة قرابة بينها عشيرة القطيشات/السلط
 


خلدون القطيشات: شغل المهندس خلدون القطيشات منصب وزير الطاقة والثروة المعدنية

في حكومة الرئيس المهندس نادر الذهبي المشكَّلة في 25/11/2007

نسب القطيشات:


يذكر كتاب » تاريخ شرقي الأردن وقبائلها « لمؤلفه الضابط الإنجليزي فريدريك . ج . بيك

أن عشيرة القطيشات السلطية 


تلتقي مع عشيرة الفواعيرالسلطية في جد واحد هو محمد بن أحمد الجغبيري الحسيني الذي

قدم من الخليل إلى السلط 


وكانت تكتب »الصلت« قبل 300 سنة تقريبا , مع ملاحظة أن فريدريك ألف كتابه في

ثلاثينيات القرن العشرين 


المنصرم وأصدره في عام 1935م , أي أن جد الفواعير و القطيشات قدم إلى السلط /

الصلت قبل حوالي 400 عام , وقد 


انجب الجد محمد الجغبيري أربعة أبناء ذكور أحدهم فاعور جدُّ عشيرة الفواعير ونصر جدُّ

عشيرة القطيشات وهيشان وعسٌاف

 

ويذكر موقع عشائر السلط أن عشيرة القطيشات والفواعير تنحدر من ذرِّيَّة محمد أحمد

الجعبري ( هكذا وردت ) الرفاعي الحسيني.


, وهم من نسل الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما , ولديهم مراسيم شريفة

موثقة تؤيد هذا النسب 


الشريف , ويقال إن سبب تسمية القطيشات بهذا الإسم يعود إلى أن نزاعا نشب بين محمد

والد نصر الجدُّ المؤسِّس 


لعشيرة القطيشات وبين أمير قلعة القدس , فنزح محمد وأبناؤهومنهم نصر إلى احدى قرى 

القدس الشريف , ثم قرروا 


العودة الى السلط فدخلوا سرا الى قلعة القدس و(قطشوا) فرس الأمير , ومن هنا جاء لقبهم

»القطيشات« بسبب قطشهم 


فرس الامير, وقد نزحوا من الخليل الى السلط في عام 1025 ه اي قبل حوالي 400 عام

حيث تشكَّل من أعقاب ولده 


نصر عشيرة القطيشات ومن أعقاب اولاده فاعور وهيشان وعساف عشيرة الفواعير.


ويذكر المؤرِّخ مصطفى مراد الدبَّاغ في الجزء الثاني من القسم الثاني من كتابه » بلادنا

فلسطين « أن بعض سكان قرية 


دير الحطب الواقعة على مسيرة ستة كيلومترات إلى الشرق من نابلس يعودون بجذورهم

إلى عشيرة القطيشات السلطية , 


وينقل الدبَّاغ عن الرحَّالة بيركهارت قوله إنه عندما زار السلط في عام 1812م كان

المسلمون في السلط يتألفون من ثلاث 


عشائر الأكراد والعواملة والقطيشات , وكان لكل عشيرة منها حيها الخاص بها , ويورد

الدبَّاغ أسماء العشائر السلطية التي 


تعود بأصولهم إلى فلسطين فيذكر أن عشيرتي الفواعير والقطيشات والنسور والحمامرة 


 أصلهم من الخليل وأن الحياصات والدبابسة أصلهم من قرية يطة.


ويورد كتاب » قاموس العشائر في الأردن وفلسطين « لمؤلفه الباحث حنا عمَّاري أسماء

(3) عشائر تحمل اسم القطيشات 
وهي : 
} القطيشات , من عشائر الأردن , أصلهم من الخليل , نزح جدُّهم الأعلى محمد بن أحمد 

 الجغبيري الحسيني, منذ حوالي350 سنة واستوطن في مدينة السلط , وذرِّيَّته فيها 

الفواعير والقطيشات} القطيشات , من عشائر فلسطين , وهم بطن من عشائر المطيرات ,

يقولون إنهم يرتبطون بعلاقة دم قوية مع عشيرة 


القطيشات في مدينة السلط , وتتكون عشيرة القطيشات من عدة أفخاذ هي , فخذ أبو حلتم 

وعفانة وحزين وأبو فروة وعطية بدوي , ومساكنهم في قرية الدوايمة / الخليل .


} القطيشات , من عشائر الأردن المسيحية , نزحوا من منطقة وادي موسى , وسكنوا في

قرية كثربة القريبة من الكرك , 


ثم رحلوا بعدها إلى المعراض في منطقة عجلون , فسكن قسم منهم في دبِّين وعنجرة 

 وخربة الوهادنة, ورتحل قسم منهم إلى منطقة جنين في فلسطين , ومن عصبتهم آل عويس 


 وفي عجلون .ويذكر كتاب » الصفوة - جوهرة الأنساب - الأردن « لمؤلفه المحامي طلال

بن الشيخ حسين البطاينه أن عشيرة 


القطيشات من عشائر السلط , قدمت إليها من الخليل كما ذكر بيك في مؤلفه عن العشائر

الأردنية , وبقي لهم أقارب في الخليل يقال لهم القطيشات.

ويتحدث البطاينه عن عشيرة تحمل اسم القطيشات وهي من العشائر المسيحية ومساكنهم

في دبِّين , ومنهم قسم في عنجرة 


وخربة الوهادنة قدموا إليها من وادي موسى البادية الجنوبية للأردن , ومنهم قسم من رحل

إلى فلسطين ونزل بلدة الزبابدة قرب جنين.

ويذكر كتاب » موسوعة القبائل العربية« لمؤلفه محمد سليمان الطيب أن القطيشات قدموا

من الجزيرة العربية ونزلوا 


البادية الجنوبية للأردن , ثم رحلوا إلى الخليل , ثم عادوا إلى الأردن ونزلوا السلط , وهم

ينتسبون إلى قبيلة مطير من غطفان من القبائل العدنانية.

وتتحدث » موسوعة ثامر العامري « عن عشيرة في العراق تحمل إسم القطيشات وتذكر

أنهم سُمُّوا بهذا الإسم لأن

 
جدَّهم كان سريع الكلام ويقطشه , ويرجعهم ثامر العامري إلى عشائر العامرية المشهورة

من ذرية الغوث بن طيء الذين 


ينتسب إليهم حاتم الطائي المعروف وزيد الخيل وبني أسلم من قبيلة شمر وآل سنبس

والذين منهم في الأردن عشائر 


الخزاعلة والروسان والكوافحة والبصول والحيارات وفروع الأسلم من قبيلة شمر ومنهم

القواقزة والجواميس , ولكن 


السلط العامري لم يتطرق إلى وجود أو عدم وجود علاقة قرابة بين قطيشات العراق وقطيشات  

ويورد الجزء الرابع من كتاب »موسوعة قبائل العرب « لمؤلفه الباحث عبد الحكيم الوائلي

(4) عشائر تحمل اسم القطيشات وهي:

} القطيشات : من عشائر السلط بالأردن تنتسب إلى جدِّها أحمد الجفيري (هكذا وردت ,

والأرجح محمد أحمد الجغبيري 


وفي بعض الروايات الجعبري ) الحسيني الذي نزح من الخليل في فلسطين منذ أكثر من

ثلاثة قرون واستوطن السلط .


} القطيشات : فخذ من النعيرات من النفيعات من عتيبة من هوازن من العدنانية في مناطق

الشرقية والإسماعيلية من الديار المصرية.

} القطيشات : عشيرة مسيحية بناحية جبل عجلون بالأردن نزحوا من وادي موسى ونزلوا

في قرية كثربة بجوار الكرك ثم رحلوا الى قرية جبل عجلون واستوطنوا فيها.

قطيشات : عشيرة فلسطينية من المطيرات وهم عدة أفخاذ منهم أبو حلتم وعفانة وحزين وأبو فروة وعطية بدوي يقيمون في الدوايمة جنوب مدينة الخليل.

وقد تلقيت رسالة من السيد حسن علي عوده مبيضين يورد فيها رواية مختلفة عن جدِّ

القطيشات حيث يذكر أن الجدَّ 


المؤسس لعشيرة المبيضين ( طه ) أنجب عدَّة أولاد كان ممن عُرفت أسماؤهم ثلاثة أولاد ,

سليمان وراشد, اللذين من 


أعقابهما تشكَّلت عشيرة المبيضين كاملة , أما الولد الثالث وأسمه ( حسن ) فقد كان الجدَّ

المؤسِّس لعشيرتي الفاعوري 


والقطيشات , وتعزِّز هذه الرواية ما يقال عن إلتقاء عشيرة المبيضين ( والجعبري ) مع

عشيرتي الفواعير والقطيشات 


في جد واحد هو طه في هذه الرواية , وفي رواية أخرى هو محمد أحمد الجغبيري كما يذكر

فريدريك .ج . بيك , وفي 


رواية ثالثة يذكرها كتاب »الأنس الجليل بتاريخ القدس والخليل « والجزء الخامس من

كتاب » بلادنا فلسطين« هو 


برهان الدين أبو إسحق إبراهيم إبن عمر بن إبراهيم بن خليل المقري الجعبري الخليلي

المولود في حصن جعبر في حدود سنة 640 هجرية.

ويذكر السيد حسن علي عوده المبيضين أنه كان له شرف تنظيم شجرة عائلة العشيرة

بالتعاون مع السيد أحمد مبيضين 


بتاريخ 30/3/2004م ,وتمَّ إيداعها لدى المكتبة الوطنية , ويذكر أنه تمَّ الرجوع لمراجع

عدة : منها المشجَّرات العائلية 


لعشيرة القطيشات التي أعدها المرحوم الدكتور وجدي قطيشات ( أرجو ممن تتوفر لديه

تزويدي مشكورا بها معد الدراسة 


) , ومشجَّرات عشيرة الفاعوري التي لم تنشر بعد, والوثائق الموجودة لدى عشيرة

الجعبري , وكذلك الرجوع إلى 


المراجع التي كانت بحوزة الأستاذ فتحي عبدالقادر سلطان الحسيني , والأستاذ عيسى خليل

الحسيني , وهما من المهتمين 


بدراسة الأنساب ذات الصلة بأنساب آل البيت , وكذلك السيد محمد حريص الرفاعي الذي

أطلعنا على وثائق ومشجرات 


تاريخية تثبت صحة النسب الذي أشرنا إليه .ويذكر المبيضين أن نسب الجد المؤسِّس

لعشيرة المبيضين (طه ) هو : طه 


بن حسن , زين الدين عبد الباسط , شمس الدين محمد, عمر, محمد, نور الدين علي ,

شمس الدين محمد , إبراهيم 


الجعبري , عمر, أحمد شمس الدين , تاج الدين أبو القاسم , قطب الدين أحمد الصغير,

شمس الدين محمد , عبدالرحيم , 


سيف الدين عثمان , حسن , محمد عسله , علي الحازم , أحمد المرتضى , علي المكي ,

الحسن الأصغر , علي المهدي , 


محمد أبو القاسم , الحسن القاسم , الحسين الرضي , أحمد الصالح , موسى أبو سبحه ,

إبراهيم المرتضى , الإمام موسى 


الكاظم , الإمام جعفر الصادق , الإمام محمد الباقر, الإمام زين العابدين علي , الإمام الشهيد

الحسين السبط . ويؤكد كتاب 


سقاموس العشائر في الأردن وفلسطين لمؤلفه الباحث حنَّا عماري رواية انتساب الفواعير


 والقطيشات إلى جدهم المؤ سس محمد بن أحمد الجغبيري الحسني (الروايات الأخرى

تعتبره حسينياً).
ويشير كتاب »معجم العشائر الفلسطينية« لمؤلفه الباحث محمد محمد حسن شرَّاب إلى

وجود عشيرة فلسطينية في عكا 


تحمل اسم سالفاعوريس, ولا يشير إلى وجود أو عدم وجود علاقة لها بالفواعير في السلط.


ويُعزز الأديب المؤرخ روكس بن زائد العُزيزي في الجزء الرابع من كتابه »معلمة للتراث

الأردني« الرواية التي تنسب 


عشيرة الفواعير والقطيشات إلى جدهم المؤسس محمد بن أحمد الجغبيري الحسني

(الروايات الأخرى تعتبره حسينياً), 


وتشير إلى أنه ارتحل من الخليل إلى السلط, كما يشير إلى وجود عشيرة أردنية مسيحية في

عجلون تحمل اسم » القطيشات "آل مقطش".


} آل مرقة قدموا إلى الخليل مع جيوش صلاح الدين , فنسبهم البعض إلى الأكراد , والأرجح

أنهم يلتقون مع آل الحمُّوري في نفس الجذور)عشيرة القطيشات تلتقي مع عشيرة الفواعير
 
 في جد واحد هو محمد بن أحمد الجغبيري الحسيني الذي قدم من الخليل الى السلط قبل 

 حوالي 350 سنة


} نصر, نجل محمد بن أحمد الجغبيري الحسيني هو جدُّ عشيرة القطيشات , وشقيقه فاعور

جدُّ عشيرة الفواعير 


}عشائر مسلمة في العراق ومصر وفلسطين تحمل إسم القطيشات , وعشيرة أردنية

مسيحية في عجلون تحمل إسم » القطيشات (آل مقطش).

توضيح 


حول عائلة آل الطويل » فريحات « المسيحية


في الحلقة السابقة ( 132 ) نقلت عن كتاب »قاموس العشائر في الأردن وفلسطين «

لمؤلفه الباحث حنا عمَّاري حديثه 


عن عائلة مسيحية تحمل إسم الطويل في مدينة الناصرة في فلسطين يذكر أنهم قدموا من

بلدة سوف القريبة من عجلون ,

 
وكنيتهم فيها الفريحات , وقد سكنوا في الناصرة وأقدم جدودهم فيها عيسى ونجلا أخيه عبد

الله ويوسف . وأشير إلى أن 


مانقلته هو ماورد بالحرف الواحد في كتاب » قاموس العشائر في الأردن وفلسطين « , كما

أشير إلى أن الكتاب يورد 


أيضا إسم عشيرة تحمل إسم فريحات يذكر أنها من عشائر فلسطين المسيحية , وأن أصلهم

من قرية صخرة القريبة من 


عجلون , وهم فرع من الخليفية , وجدُّهم الأول فرح المكنَّى فرح الأشقر . وحيث أنه توجد

عشيرة مسلمة تحمل نفس 


الإسم الفريحات في كفرنجة وهي إحدى عشائر آل المقداد التي تضمُّ أيضا المقدادية وآل

دروزة وآل الشرابي وآل إرشيد , 


وحتى لا يلتبس الأمر على القراء أشير إلى أن بعض العشائر والعائلات المسلمة

والمسيحية تحمل نفس الإسم , فهناك 


عشيرة المعايعة المسلمة وهناك عشيرة المعايعة المسيحية (المعاعية في بعض المراجع )

, وهناك أكثر من عائلة مسلمة 


تحمل إسم الصبَّاغ , وهناك عائلة مسيحية تحمل إسم الصبَّاغ , وهناك عدَّة عشائر مسلمة

تحمل إسم الغساسنة , وهناك عدَّة 


عشائر مسيحية تحمل نفس الإسم الغساسنة , وهناك عشيرة الزرو المسلمة في الخليل

وعشيرة الزرو المسيحية في القدس وغيروها كثير.
 

المصدر:حروف الاردن

أضف تعليق

 
 
وحدة الشعب العربي ثقافياً وإقتصادياً وإجتماعياً وإعلامياً
 

قناة موطني نيوزعبر اليوتيوب

علم داعش في البيت الأبيض والإف بي آي

حالة الطقس